تقييم المخزون

تقييم المخزون وأزمة كورونا

تقييم المخزون 

كما تحدثنا سابقا عن امتداد آثــار الأزمــات و الكــوارث مثــل الأزمــة الحاليــة التــي يســببها انتشــار فيــروس كورونــا (كوفيــد- 19)

إلــى عــدد مــن مناشــط الحيــاة الاقتصاديــة

و يكــون لهــا تأثيــر علــى إعــداد القوائــم الماليــة، و علــى مراجعــة تلــك القوائــم الماليــة وفقــا للمعاييــر المعتمــدة،

و بخاصــة أن مثــل تلــك الأزمــة تعـد مصـدراً لعـدم التأكـد حيـال مسـتقبل المنشـآت

وبحكـم أن المعاييـر الدوليــة للتقريــر المالــي المعتمــدة فــي المملكــة مبنيــة علــى المبــادئ، فإنــه يمكــن تطبيقهــا فــي ظــروف متعــددة

و بمــا يلــزم معــه قيــام إدارة المنشـأة بعـدد مـن الاجتهـادات فـي ظـل المبـادئ التـي تعرضهـا المعاييـر وفقــا لظــروف المنشــأة 

و كما نقلنا من قبل بعض مما ورد في نشرة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين (SOCPA)  عن بعض المعايير الدولية التي يجب مراعاتها عند اعداد القوائم المالية 

و مراجعتها حيث تحدثنا عن مراعاة مصادر عدم التأكد و الإفصاح عنها في القوائم المالية و أيضا مدى مناسبة فرضية الاستمرارية عند اعداد القوائم المالية

في ظل الازمة الحالية

و كذلك التعامل مع معيار الاحداث بعد فترة التقرير و المحاسبة عن الخسائر الائتمانية المتوقعة عملا بالمعيار الدولي رقم ( 9 )   ( الأدوات المالية )

سننقل في هذا المقال أيضا بعض مما ورد في نشرة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين (SOCPA) عن بعض المعايير الدولية الأخرى

التي يجب مراعاتها عند اعداد القوائم المالية 

الازمة الحالية حيث ان طريقة التعامل مع القوائم المالية في السابق قد لا تكون مناسبة في ظل الازمة الحالية

أولاً تقييم المخزون وأنظمة الجرد

المخزون السلعي :

أولا يجب علينا ان نتعرف الى تعريف مصطلح المخــزون السلعي ويختلف تعريف المصطلح بالنـسبة للــمنشأت التجـارية و المنــشأت الصــناعية

حيث المخــزون السلـعي بالنــسبة للمنــشآت التجــارية هو عبارة عن البضاعة الموجودة في المـخازن بغــرض البيـــع

أما بالنسبة للمنشآت الصناعية ان المخزون يشمل المواد الخام المستخدمة في العملية الإنتاجية والمواد تحت التشغيل والمواد تامة الصنع والتي يمكن تحويلها

إلى صورة نقدية من خلال بيعها في فترة لا تتجاوز سنة او دورة تشغيلية ايهما أطول ولهذا يتم عرضها في قائمة المركز المالي كأحد بنود الأصول المتداولة

مخزون أخر المدة :

ولكي نتعرف الى طرق جرد و تقييم المخزون يجب ان نعرف أيضا ان مخزون اخر الفترة ليس مجرد البضاعة الموجودة في مخازن المنشاة فقط

ولكن مخزون اخر الفترة يشمل :

1/  المــوجـود في المخــــازن والمـصانع ومراكــز البيـــع من بـضاعـة أخـــــــر الفـــــــــترة

2/ بضاعة الأمانة وهي البضاعة المملوكة للمنشأة ولكن مكان تواجدها لدى وكلاء البيع

3/ ماهو مملوك للمـنشأة من بضاعة ولكــن مكــان تواجدها لـدى مســتودعات الجـمارك

4/ البــضاعة التي بالطــريق ولكـــن الشـــرط أن يكــون الاتفاق التـسليم لدى محـل البائع

أنظمة جرد المخزون :

هناك نظامان متفق عليهما لجرد المخزون وهما :

  • أولا : نظام الجرد الدوري
  • ثانياً : نظام الجرد المستمر

أولاً : نظام الجرد الدوري

وفــي نظام الجرد الدوري يتم فتح حسابات مستقلة للمشتريات، مرتجعات المشتريات و مصاريف نقل المشتريات وأيضا المبيعات و مرتجعاتها

ومصاريف نقلها ويتم اجراء جرد فعلي للبضاعة ولكن في نهاية الفترة

أي ان جرد المخزون يكون بطريقة فعلية وفي نهاية الفترة

ثانياً : نظام الجرد المستمر

في هذا النظام لا يتم عمل حساب مستقل للمشتريات اومردوداتها او الخصم بالنسبة لها ولكن يتم استخدام حساب ( المخزون السلعي )

بدلا منهم في حركات الشراء و مردودات وخصومات الشراء

أما في حالة البيع يتم عمل قيدين الأول لتسجيل عملية البيع بسعر البيع والنقدية المسجلة في الخزينة أو البنك أو حساب المدينون أو الحسابات الموجه إليها

قيمة البضاعة ( بسعر البيع )  والقيد الثاني لتسجيل تكلفة البضاعة المباعة (سعر التكلفة)

وهذا النظام تستطيع من خلاله معرفة تكلفة و وحدات البضاعة المباعة و المتبقية  في أي وقت خلال الفترة المالية

ذلك بالنسبة لأنظمة جرد المخزون اما بالنسبة لسياسات تقييم أسعار تكلفة  المخزون هناك اربع طرق لتقييم أسعار تكلفة المخزون  وهي :

1/ التمييز العيني للبضاعة

2/ الـــــوارد أولاُ صــــادر أولاً

3/  الـوارد أخـــيراً صادر أولاً

4/ متوسط التكلفة المرجح

التمييز العيني للبضاعة :

تستخدم هذه الطريقة مع نوعية البضاعة التي يمكن تمييزها بسهولة حيث تكون قليلة العدد وسعرها مرتفع نسبيا كالذهب و المجوهرات و السيارات

و تعتمد هذه الطريقة على القدرة على تمييز البضاعة و ربط تكلفة المشتريات بكل منها.

الوارد أولاً صادر أولاً :

وهي تعتمد على ان البضاعة التي تم شراؤها أولا يتم صرفها للإنتاج او بيعها أولا أي ان مخزون اخر المدة سيكون من البضاعة

التي تم شراؤها في نهاية المدة و بأحدث الأسعار.

الوارد أخيراً صادر أولاً :

وذلك عكس الطريقة السابقة حيث ان سيتم التعامل بأسعار التكلفة الأخيرة أولا ان البضاعة المشتراة أخيرا سيتم صرفها للإنتاج او بيعها أولا

و بالتالي سيكون مخزون اخر المدة بتكلفة البضاعة المشتراة اول المدة .

متوسط التكلفة المرجح :

وفي تلك الطريقة يتم تحديد سعر التكلفة بسعر متوسط ناتج عن قسمة التكلفة الاجمالية للبضاعة المتاحة للبيع على عدد وحدات البضاعة المتاحة للبيع

ويتم التعامل بهذا السعر كسعر متوسط .

ويمكن للمنشأة ان تختار أي من هذه الطرق ولكن يجب عليها ان تعتمد العناية في اختيارها حيث ان سيكون لكل طريقة من هذه الطرق

تأثير مختلف على حسابات المنشأة.

مما يعني انه باتباع مثلا طريقة ( الوارد أولا صادر أولا )  سيكون قيمة مخزون اخر الفترة كبيرة في حالات التضخم

ويكون بالتالي تكلفة البضاعة المباعة ستكون قليلة نسبيا مما يؤدي الى زيادة صافي الربح والعكس بالنسبة لطريقة ( الوارد أخيرا صادر أولا )

مما يعني انه كل طريقة تؤدي في النهاية الى ارقام و نتائج مختلفة .

أثر أزمة كورونا على تقييم المخزون

مـن المتوقـع فـي ظـل ظـروف فيـروس كوفيد- 19 و مع توقـف بعض الأعمال لفتـرة مـن الزمـن و تقلـص حجـم الإنتـاج أو تقـادم بعـض السـلع أو تلفهـا

أن يكــون لــه أثــر علــى تقييم المخــزون المنتــج خــلال الفتــرة، أو علــى المخــزون فـي آخـر الفتـرة و ينـص المعيـار الدولـي للمحاسـبة رقـم (2) «المخـزون»

علـى أن تخصيــص نفقــات الإنتــاج الإضافيــة الثابتــة علــى تكاليــف التحويــل يســتند إلــى الطاقــة الإنتاجيــة العاديــة لمرافــق الإنتــاج

والطاقــة الإنتاجيــة العاديــة هــي متوســط الإنتــاج المتوقــع تحقيقــه علــى مــدى عــدد مــن الفتــرات أو المواسـم فـي ظـل الظـروف العاديـة

مـع الأخـذ فـي الحسـبان الفقـد فـي الطاقــة الإنتاجيــة الناتــج عــن الصيانــة المجدولــة

تقييم المخزون

وممــا ينبغــي التأكيــد عليــه فــي ظــروف فيــروس كورونا ( كوفيــد- 19 ) و التــي قــد تــؤدي بشــكل جوهــري إلــى انخفـاض فـي الإنتـاج دون الطاقـة العاديـة

أن المعيـار ينـص علـى عـدم جـواز زيــادة مبلــغ النفقــات الإضافيــة الثابتــة ( التكاليــف غيــر المباشــرة ) المخصــص لــكل وحــدة إنتــاج نتيجــة لانخفــاض الإنتــاج

أو عــدم اســتغلال الآلات، و تثبــت النفقـات الإضافيـة غيـر المخصصـة علـى أنهـا مصـروف فـي الفتـرة التـي يتـم تحملهـا فيهـا

 و فـي فتـرات الإنتـاج المرتفـع علـى نحـو غيـر عـادي، ينخفـض مبلـغ النفقـات الإضافيـة الثابتة المخصـص لـكل وحـدة إنتـاج بحيـث لا يقـاس المخـزون بأعلــى مــن التكلفـة

و ممـا يجـب التنبـه لـه في تقييم المخزون فـي ظـل ازمة كورونا

و يجـب التنبـه لـه فـي ظـل ظـروف ازمة كورونا المؤديـة إلى تباطؤ البيــع أو توقفــه لفتــرة الاهتمــام بإحتســاب صافــي القيمــة القابلــة للتحقــق

و ذلــك أنــه بســبب هــذه الظــروف قــد لا يمكــن اســترداد تكلفــة المخــزون إذا مــا تلــف أو إذا أصبــح متقادمــا بشــكل كلــي أو جزئــي أو إذا انخفــض ســعر بيعـه 

وقـد لا يمكـن اسـترداد تكلفـة المخـزون أيضـا إذا زادت التكاليـف المقـدرة للإتمــام أو التكاليــف المقــدر أن يتــم تكبدهــا لإنفــاذ البيــع

و مــن ثــم يجــب تخفيـض قيمـة المخـزون إلـى صافـي القيمـة القابلـة للتحقـق بحيـث لا تزيـد قيمتــه عــن المبالــغ المتوقــع أن تتحقــق مــن بيعــه أو اســتخدامه

و وفقــاً للمعيــار الدولــي للمحاســبة رقــم (2) فــإن تقديــرات صافــي القيمــة القابلــة للتحقــق ينبغــي أن تســتند إلــى أفضــل الأدلــة

التــي يمكــن الاعتمــاد عليهــا المتاحــة فــي وقــت إجــراء التقديــرات للمبلــغ المتوقــع أن يحققــه المخــزون

و تأخـذ هـذه التقديـرات فـي الحسـبان تقلبـات السـعر أو التكلفـة التـي تتعلـق بشــكل مباشــر بالأحــداث التــي تقــع بعــد نهايــة الفتــرة

و هذا بالقــدر الــذي تؤكـد بـه تلـك الأحـداث الظـروف القائمـة فـي نهايـة الفتـرة

ويحسـن التذكيـر أنــه لــو تحســنت الظــروف الاقتصاديــة وزال الأثــر الســلبي لهــذا الفيــروس، فـإن مبلـغ التخفيـض يعكـس

( أي أن العكـس يقتصـر علـى مبلـغ التخفيـض الأصلي ) بحيــث يعــادل المبلــغ الدفتــري الجديــد التكلفــة أو صافــي القيمــة القابلـة للتحقـق بعـد التعديـل ، أيهمـا أقـل

و يحـدث هـذا، علـى سـبيل المثـال، عنـد وجـود بنـد مـن بنـود المخـزون مسـجل بصافـي القيمـة القابلـة للتحقـق، بسـبب انخفـاض سـعر بيعـه،

و هـذا البنـد لا يـزال موجـودا فـي فتـرة لاحقـة

ويمكنك إستعراض تقييم المخزون في برنامج بلاجن

من خلال االتجربة المجانية للبرنامج

مقالات أخري

لا يوجد تعليقات،يمكنك اضافت تعليقك!


اضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *